التهاب الجلد التماسي التحسسي.. Allergic Contact Dermatitis

Posted on 21 يوليو 2011 بواسطة



تسمية الالتهاب الجلد التماسي تستخدم أحيانا بالخطأ كمرادف لالتهاب الجلد التماسي التحسسي, والتهاب الجلد التماسي هو التهاب الجلد المحدث بمواد كيماوية تتلف الجلد بشكل مباشر, ولكن في التهاب الجلد التماسي التحسسي فإن تلف الجلد لا يحدث بالتأثير المباشر ولكن يحدث من خلال تفاعل معين للحساسية.

والتهاب الجلد التماسي التحسسي هو التهاب للجلد يظهر كدرجات متفاوتة من الاحمرار

erythema

والودمة

edema

والتحوصل

vesiculation

, وهو نمط آجل

delayed

من الحساسية المحدثة عند ملامسة الجلد لمستأرج معين

allergen

, ويكون الشخص قد حدث له تحسس سابق له.

تولد المرض

غالبية المواد التي تسبب التهاب الجلد التماسي لها وزن جزيئي صغير

(أقل من 500 دالتون).

نحو 3000 مادة كيماوية تم التأكد من أنها أسباب محددة لالتهاب الجلد التماسي.

الجزيئات الصغيرة للمادة الكيماوية المسببة لالتهاب الجلد التماسي يجب أن ترتبط ببروتين ناقل موجود على خلايا لارنجنهانز Langerhans cells

, والموجودة ضمن الطبقة فوق القاعدية بالبشرة

suprabasilar epidermis.

الخلل بحواجز الفيلاجرين

Filaggrin

والتي تهيئ الأشخاص لحدوث التهاب الجلد التأتبي

atopic dermatitis

قد يهيئ أيضا لحدوث التهاب الجلد التماسي التحسسي وذلك من خلال السماح بنفاذية أكبر للناشبات

haptens

والتي هي عبارة عن جزيئات صغيرة, وهي تسبب استجابة مناعية فقط عندما تتحد مع جزئ كبير مثل البروتينات الناقلة. 

خلايا لارنجنهانز هي الخلايا الموجودة بالجلد التي تتفاعل مع المستضد (مولد المضاد) عند اكتشاف أنه غريب عن الجسم وتطوقه, وتقدمه إلى الخلايا التائية, ولذلك سميت بخلايا التقديم للمستضد

antigen-presenting cells

, كما تفرز مواد مناعية هامة تساعد على تنشيط كل من الخلايا البائية

B cells

والتائية

T cells

لكريات الدم البيضاء اللمفاوية، لتتعامل مع هذا الجسم الغريب مثل مادة الإنترليوكين-2، والإنترفيرون، وعامل نمو الخلايا البائية.

خلايا لارنجنهانز تستطيع أن تهاجر من طبقة البشرة بالجلد إلى العقد اللمفاوية النازحة بالمنطقة, ويحتاج انتقالها إلى أوعية لمفاوية سليمة لإحداث التحسس للمادة الكيماوية.

يحتاج حدوث التحسس الأولي 10-14 يوم منذ التعرض الأولي لملامسة محسس قوي مثل اللبلاب السام

poison ivy.

بعض الأشخاص يحدث لهم تحسس لمستأرجات

allergens

(مثل الكرومات الموجود بالأسمنت)

بعد مستوى خفيف من التعرض المزمن لسنوات والذي يكون مصحوب بتعرض مزمن ينتج عنه التهاب الجلد التماسي التهيجي irritant contact dermatitis

الذي ينشأ بسبب الطبيعة القلوية للأسمنت.

عند حدوث تحسس لشخص من مادة كيماوية, فإن التهاب الجلد التماسي التحسسي يحدث خلال ساعات إلى أيام من التعرض لنفس المادة.

تظل الخلايا التائية اللمفاوية للذاكرة

memory T cells

بالجلد بعد شفاء أعراض وعلامات التهاب الجلد التماسي التحسسي.

انتشار المرض

تشير التقديرات في الولايات المتحدة إلى أن معدل انتشار المرض هو 14 حالة لكل 1000 شخص, كما يعتبر التهاب الجلد التماسي التحسسي ثاني أكثر الأمراض الجلدية انتشارا, ونحو 3% من المرضى يحدث لهم التهاب جلد تماسي تحسسي.

يقدر انتشار المرض في السويد بنحو 2.7 حالة لكل 1000 شخص.

تشير أحدي الدراسات بهولندا إلى أن نسبة انتشار التهاب الجلد التماسي التحسسي باليد هي 12 حالة لكل 1000 شخص.

يكون انتشار المرض بنسبة أكبر من انتشاره بين الرجال, وتكون أكثر الحالات بسبب الحساسية للنيكل.

التهاب الجلد التماسي التحسسي بسبب الأدوية الموضعية يكون أكثر انتشارا عند المرضى فوق عمر 70 سنة.

الاعتلالات والوفيات

يندر حدوث التهاب يهدد الحياة بسبب التهاب الجلد التماسي التحسسي.

إصابات اليد عند العمال قد تكون سبب في تعطيلهم عن العمل.  الأعراض والعلامات

أخذ التاريخ المرضي بصورة مفصلة يساعد في تقييم حالات التهاب الجلد التماسي التحسسي.

الأسباب المحتملة والمواد التي يتعرض لها مريض التهاب الجلد التماسي التحسسي يجب أن تكون ضمن اختبار الرقعة

patch test. 

المصابين بالتهاب الجلد الركودي

stasis dermatitis

يكونون أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الجلد التماسي التحسسي نتيجة المواد التي توضع على مناطق الإصابة بالتهاب الجلد الركودي وقرحة الساق leg ulcer, ويكون النيوميسين

Neomycin

سبب هام لحدوث التهاب الجلد التماسي التحسسي عند هؤلاء الأشخاص بسبب كثرة استعماله.

الأشخاص المصابين بالتهاب الأذن الخارجية

otitis externa

يكونون في الغالب لديهم حساسية للنيوميسين الموضعي, ومستحضرات الاستيرويد الموضعية.

المرضي بالتهاب الجلد التأتبي يكونون أكثر تعرض لالتهاب الجلد التماسي التحسسي بسبب النيكل.

تظهر الأعراض والعلامات بعد أيام قليلة من التعرض, وقد يتأخر ظهور الأعراض لأسابيع عند التعرض لمواد مثل النيوميسين, والتي يكون لها نفاذية ضعيفة من الجلد السليم.

يحتاج الشخص لمدة تقارب 10 أيام على الأقل لظهور التهاب الجلد التماسي التحسسي عند التعرض أول مرة

(دون تحسس مسبق)

, فمثلا عند التعرض للبلاب السام لأول مرة, فإن الشخص يحتاج لنحو 14 يوم لظهور التهاب بسيط, ولكن يحدث التهاب شديد بعد التعرض للمرة الثانية بعد 1-2 يوم – وكذلك عند التعرض لمرات تالية – وذلك بسبب وجود تحسس مسبق عند التعرض في المرة الأولى.

من الصعب إزالة اللبلاب السام من الجلد بعد ملامسته, ويحتاج الشخص لغسل أثره بعد الملامسة خلال 30 دقيقة تجنبا لحدوث التهاب الجلد التماسي التحسسي. 

يكون التهاب الجلد التماسي التحسسي للبلاب السام على شكل التهاب خطي

linear lesion.

يحدث التهاب جلدي بالجفون والأجزاء المعرضة من الجلد عند التعرض لمحسسات موجودة بالهواء.

اللاتكس المصنع من المطاط قد يسبب التهاب الجلد التماسي التحسسي لبعض الأشخاص, ولكن تسببه في حالات ارتكاريا بسبب الملامسة

contact urticaria

يكون أكثر شيوعا.

تكون اليد عند أصحاب المهن عرضة للإصابة بالتهاب الجلد التماسي التحسسي, وذلك لأنها تكون أكثر تعرض للمحسسات.

تسبب بعض الأدوية الموضعية مثل النيوميسين التهاب الجلد التماسي التحسسي.

يميز التهاب الجلد التماسي التحسسي الحاد وجود حطاطات وحويصلات بها حكة جلدية

pruritic papules and vesicles

على بقعة حمراء من الجلد.

يميز التهاب الجلد التماسي التحسسي المزمن وجود حطاطات متحززة بها حكة جلدية

Lichenified pruritic plaques.

اليد من أهم أماكن الإصابة بالتهاب الجلد التماسي التحسسي, ومن أهم أسباب الإصابة قفازات اللاتكس المطاطية والمواد الكيماوية.

الجلد حول الشرج تكثر إصابته بالتهاب الجلد التماسي التحسسي, وذلك بسبب استخدام أدوية محسسة مثل البنزوكين الموضعي topical benzocaine.

من الممكن أن يسبب استعمال الأدوية الموضعية في حالات التهاب الأذن الخارجية التهاب الجلد التماسي التحسسي.

الكيماويات الموجودة بالهواء من الممكن أن تسبب التهاب الجلد التماسي التحسسي بالجفون, والأجزاء المعرضة من الجلد مثل الرقبة والرأس.

حساسية العين للكيماويات الموجودة في المستحضرات الموضعية المستخدمة في علاج أمراض العيون من الممكن أن تسبب التهاب الجلد التماسي التحسسي حول العين. 

الأشخاص الذين لديهم حساسية لصبغات الشعر يحدث لهم التهاب على الأذن والمناطق من الوجه القريبة من الشعر.

المصابين بالتهاب الجلد الركودي هم أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الجلد التماسي التحسسي بسبب الاستخدام الموضعي لأدوية على مناطق الإصابة بالتهاب الجلد الركودي وقرحة الساق, ويكون النيوميسين من أهم أسباب حدوث التهاب الجلد التماسي التحسسي عند هؤلاء الأشخاص بسبب كثرة استعماله

الأسباب

نحو 25 مادة كيماوية تكون السبب وراء حدوث نصف حالات التهاب الجلد التماسي التحسسي.

الحساسية للبلاب السام هو مثال تقليدي لحالات الإصابة بالتهاب الجلد التماسي التحسسي. 

النيكل من الأسباب الهامة على مستوي العالم حيث يوجد في بعض الحلي, كما يتعرض له بعض المهنيين مثل مصففي الشعر, وعمال الصناعات المعدنية.

قفازات اللاتكس المطاطية تسبب إصابة يشيع وجودها بظهر اليد.

بعض صبغات الشعر تسبب إصابة على الأذن, ومناطق الوجه القريبة من الشعر.

الملابس الجديدة من الممكن أن تكون أكثر في التسبب من الملابس التي تم غسلها لمرات حيث أن غسلها يزيل المستأرجات الموجودة بها.

المواد الحافظة التي تضاف إلى مرطبات الجلد ومواد التجميل والعلاجات الموضعية للجلد.

بعض المواد التي قد تدخل ضمن صناعة العطور.

بعض الأشخاص يحدث لهم تحسس لمستحضرات الاستيرويد.

قد يحدث عند بعض الأشخاص تحسس لمستحضرات طبية موضعية مثل النيومايسين, والجنتاميسين, والتوبراميسين.

بعض الأشخاص يحدث لهم التهاب الجلد التماسي التحسسي عند التعرض للضوء وخاصة الأشعة فوق البنفسجي.

الفحوص

مزرعة فطرية لمسحة من الجلد, وفحص مجهري لعينة من المزرعة لاستبعاد وجود التهاب فطري. 

اختبار الرقعة لتحديد الكيماويات التي يكون عند المريض تحسس لها, ويجري الاختبار بوضع كميات صغيرة من المواد الكيماوية – التي يتوقع حدوث تحسس منها للمريض- بتركيز مناسب ثم تغطيتها بطبقة غير منفذة لمدة يومين, ويكون الاختبار إيجابي عند ملاحظة أماكن احمرار وتورم في موضع المواد المسببة للتحسس.

عمل اختبار للمنتجات التي تحتوي على النيكل, والكرومات, والفورمالدهيد, وغيرها من المواد المسببة لمعرفة تركيز هذه المواد ومدي كفاية التركيز للتسبب, ويمكن استخدام شرائط

test kits

بالمنزل أو العمل لعمل هذه الاختبارات.

أخذ عينة من الجلد

Skin biopsy

للفحص المجهري يكشف عن وجود خلايا كريات بيضاء بطبقة الأدمة

dermis

وخاصة الخلايا اللمفاوية, ووجود ودمة بطبقة البشرة

epidermal edema

, وتختفي الودمة في الحالات المزمنة التي يظهر فيها زيادة في سمك طبقة البشرة.العلاج

يجب تحديد المواد التي يكون لدي المريض تحسس منها لتجنب حدوث التهاب الجلد التماسي التحسسي المزمن, ويمكن عمل قائمة بالمواد التي تشتمل على هذه المواد لحصرها وتجنب التعرض لها.

يساعد عمل كمادات باردة للحالات الحادة – بمحلول ملحي

saline

أو خلات الألومونيوم

aluminum acetate

– في تخفيف الأعراض, وفي حالة إصابة جزء كبير من الجلد يمكن للمريض عمل حمام دافئ بدقيق الشوفان.

تناول مضادات الهستامين بالفم أو الحقن يساعد في التخفيف من الحكة الجلدية.

استعمال مستحضرات الاستيرويد يساعد في التقليل من الالتهاب.

معدلات المناعة

immunomodulators

يمكن وصفها لبعض الحالات.

الحالات المزمنة تستفيد من العلاج بمستحضر السورالين

psoralen

مع الأشعة فوق البنفسجية طويلة الموجة UV-A.

استخدام مثبطات المناعة يكون نادر, وذلك في الحالات المزمنة الغير مستجيبة للعلاج والمنتشرة بالجسم.

يستخدم مستحضر دايسلفيرام

disulfiram

كعامل خالب

chelating agent

للتقليل من النيكل بالجسم للمرضى بالتهاب الجلد التماسي التحسسي الحاد بسبب النيكل.

المشورات الطبية

الكثير من الحالات يقوم بعلاجها طبيب الرعاية الصحية الأولية.

الحالات المزمنة تحتاج مزيد من التقييم وعمل اختبار الرقعة.

الطعام تجنب الأطعمة التي تحتوي على مواد تسبب حالات شديدة من التهاب الجلد التماسي التحسسي.

النشاط

المرضي بحالات حادة شديدة من التهاب الجلد التماسي التحسسي لا يستطيعون العمل بصورة مؤقتة.

غالبية المرضى بالتهاب الجلد التماسي التحسسي يناسبهم العمل الخفيف, مع تجنب التعرض للكيماويات التي يكون لديهم تحسس لها.

المتابعة

لا يحتاج المريض دخول المستشفي إلا في حالات شديدة نادرة مثل التي يحدث فيها انتفاخ بالعين يؤثر على الرؤية.

غالبية الحالات يتم علاجها بالمنزل, أو مكان العمل.

المريض الذي يتكرر عنده عودة المرض أو تسوء حالته, يحتاج لمزيد من التقييم, وكذلك عمل اختبار الرقعة.

الوقايةتجنب المريض التعرض للمواد التي لديه تحسس منها.

المضاعفات

حدوث عدوى.

زيادة تصبغ الجلد أو نقصه في موضع الإصابة.

مصير المرض

تحدث عودة للمرض وخاصة في الحالات التي لا يتم التعرف فيها على المواد التي حدث للمريض تحسس منها.

قد يحدث حزاز بسيط مزمن بسبب تكرار حك الجلد بموضع الإصابة.

تعليم المرضى

يكون مصير المرض أفضل كلما تذكر المريض المواد التي يكون حساس لها, وكيفية تجنب تكرار التعرض لها.

تزويد المريض بأكبر قدر ممكن من المعلومات المتعلقة بالمادة الكيماوية التي يكون حساس لها, و كذلك تعريفه كل الأسماء المعروفة لهذه المادة الكيماوية.

أهمية معرفة المريض لمكونات كل مستحضر من مستحضرات التجميل قبل استعمالها موضعيا على الجلد.