لماذا تقبل النساء على ممارسة الجنس

Posted on 12 أبريل 2011 بواسطة



لماذا تقبل النساء على ممارسة الجنس؟ هل السبب فيزيولوجي؟ أم هي الغيرة؟ أم الملل؟ أم أسباب أخرى؟
هذه الأسئلة وغيرها يطرحها الباحثان ديفيد بوس وسيندي ميستون في كتاب جديد يحمل عنوان “لماذا تمارس النساء الجنس؟”، حيث استطلع الباحثان آراء مجموعة من النساء في هذا الموضوع، بالإضافة إلى مراجعة بعض الإحصاءات والدراسات المتعلقة بهذا المجال.
ويقول بوس: “حاولنا في هذا الكتاب التركيز على النساء، والأسباب العضوية والنفسية لممارساتهن الجنسية، حيث أن معظم الدراسات السابقة تركز على الأزواج بشكل عام”.
وقد أجرى الباحثان دراسات عدة منذ حزيران 2006 وحتى نيسان 2009، شملت نحو 1000 سيدة كان عليهن اختيار أسباب ممارستهن الجنس من بين 237 سبب.
ويضيف بوس: “هناك بعض السيدات اللاتي تحدثنا إليهن ممن كانت لهن تجارب سيئة في ممارسة الجنس، انعكست سلبا على مشاعرهن، أما بالنسبة لأخريات، فقد كانت ممارسة الجنس تجربة منعشة، وأعادت لهن الثقة في أنفسهن”.
من جهتها تقول سيندي ميستون: “العديد من النساء يمارسن الجنس من أجل التجربة، وحس المغامرة”.
وأكد الباحثان أن هناك أسباب أخرى تساهم في تقارب النساء والرجال غير الجنس، منها: شخصية الرجل، وحس الدعابة لديه، وثقته بنفسه، ووضعه الاجتماعي والمادي، وهي أسباب تعد أقل أهمية بالنسبة للرجل عند اختياره شريكته.
من ناحية أخرى، أظهر الكتاب أن التقبيل أكثر أهمية لدى النساء من الرجال، حيث قال 53 في المائة من الرجال إنهم قد يمارسون الجنس من دون التقبيل، بينما قالت 15 في المائة من النساء إنهن قد يمارسن الجنس من دون التقبيل، حيث أنهن يعتبرن هذه الممارسة من “مقبلات الجنس”.
ويلعب الجانب الطبي والصحي دوراً مهماً في هذا الموضوع، حيث أكدت الدراسة أن ممارسة الجنس لدى النساء تساهم في بث شعور الراحة لديهن، والتخلص من أوجاع الدورة الشهرية، والصداع.
وقد جمع الباحثان معلومات من 46 ولاية أمريكية، ومقاطعتين كنديتين، وثلاث دول أوروبية، وأستراليا، ونيوزلندا، وإسرائيل، والصين.