هزّة بدن ” مع الإعتذار للشعب الياباني” ( يحيى جابر )

Posted on 12 مارس 2011 بواسطة



هزّة بدن

” مع الإعتذار للشعب الياباني”

 

 

 

:كلما زعلت حبيبتي..تخبط قدمها على الموكيت ..فيهتز ورق جدران السماء وتسمونه مطر أحيانا .

 

كلما غضبت حبيبتي ..سيهتز العالم كشجرة خريف ..

 

أخاف من بريق عينيها كلمعان مليون قنبلة فوسفورية في لحظة واحدة ولم أكن وحدي ضحية نارها

 

..بعدكل برقة ..ثمة حريق يحدث في غابات العالم من حولنا.

 

 

هل تذكرون الحرائق في روسيا  أو تلك المندلعة في جبال لبنان ..كل ذلك تم بسبب زعل حبيبتي مني ..

 

يومها شرقطت بكل كبريتها وكهربائها في وجهي وكان ماكان من حرائق..

 

 

حان وقت الأعتراف والأعتذار من ضحايا حبيبتي الأبرياء …كلما سقطت دمعة من عينيها تتعاطف معها

 

الطبيعة في البكاء فتمطر حتى الطوفان ..

 

حان الوقت لأبوح بسر لم أجرؤ يوما على إفشائه..كل هذه الأعاصير والزوابع والعواصف التي تحاصرنا

 

يعود السبب إلى مشاعر حبيبتي المتقلبة ..كل هذا المناخ المتغير يعود إلى مزاجها المنقلب من حار إلى

 

بارد ومن دون إنذار ..

 

 

 

 

 

 

 

 

سأبوح بسر جيولوجي..ذات غروب غير رومانسي . وكانت الشمس تتفرج على شجارنا في الشارع

 

وتأخرت الشمس على شغلها في قارة أخرى . أذكر يومها خبطة قدمها على بلاط الرصيف وأستدارت

 

حبيبتي بكل ظهرها الغاضب  .. في تلك اللحظة رجّت الدنيا وإختل توازن الأرض في تلك البرهة وقع

 

زلزال خلف المحيط ..الليلة أعتذر من سكان “هايتي”

 

يا حبيبتي  سامحيني ..يكفي غضبا وسخطا ونرفزة وزعل ..

 

هل تذكرين خبطة قدمك على السجادة العجمية . ؟يومها إنشقت الأرض في إيران ..وبعد يومين دعستكٍ

 

الزائدة على السجادة الباكستانية ..نام أهل كشمير في عراء الجبال ..مع كل زعلة خبطة قدم وهزة ..قريبا

 

وتفنى البشرية بترابها..دخيل تراب إجريكٍ

..

 

 

 

إذاشعرتم يوما مابهزّة , أو إنشق فالق في المصران الأعور للأرض ..أو أصابها فتق ما , ..في أي بقعة

 

من بقاع المعمورة .تذكروا خبطة قدم حبيبتي كرفّة فراشة تقلب الصيف على بطنه وتركل الشتاء على

 

ضهره والخريف تسقطه بالضربة القاضية والربيع مثلي يهرب ضاحكامن فراشة غاضبة .

 

 

مع كل هزة بدن, ثمة هزة في جسد الأرض ..

 

أنتم تقيسون الزلازل على مقياس ريختر ..وأنا أُراقب حياتي على قياس قدمها.

 

ملاحظة : ياحبيبتي  وقع زلزال باليابان ..ياويلك من الله ..ميين زعلك ..أنا؟