سعد الدين الشاذلي بطل أوكتوبر المجيدة في ذمة الله

Posted on 11 فبراير 2011 بواسطة



توفي في القاهرة الفريق سعد الدين الشاذلي، رئيس الاركان المصري السابق خلال حرب اكتوبر/تشرين الاول 1973عن عمر يناهز 88 عاما، وذلك بعد فترة مرض طويلة.وجاءت وفاة الشاذلي في وقت يتواجد فيه الجيش المصري في الشوارع بينما مئات الالاف من المصريين يطالبون بسقوط النظام.وشغل الشاذلي منصب رئيس اركان حرب القوات المسلحة المصرية في الفترة من مايو/ايار 1971 وديسمبر/كانون الاول 1973، ويوصف بانه الرأس المدبر للهجوم المصري الناجح على خط الدفاع الاسرائيلي “بارليف” في حرب 1973.كما شغل الشاذلي منصب سفير مصر في لندن عامي 1974 و1975 وسفيرها في البرتغال لنحو ثلاث سنوات تالية.وفي عام 1978 انتقد الشاذلي بشدة معاهدة كامب ديفيد التي وقعها الرئيس انور السادات مما جعله يتخذ القرار بترك منصبه والذهاب الى الجزائر كلاجئ سياسي.وحين عاد الى مصر عام 1992، في ظل حكم مبارك، اعتقل في مطار القاهرة وسجن بدون محاكمة بتهمة حكم عليه فيها غيابيا ايام السادات وكان يتعين اعادة محاكمته.سجل عسكريويعد الشاذلي من الشخصيات العسكرية المصرية التي تحظى بشعبية كبيرة واحترام شديد في مصر.وقد ظل الرجل يعيش في شقته المتواضعة في ضاحية مصر الجديدة والتي كان يقطنها منذ كان في منصبه العسكري الرفيع، ويعيش من عائدات كتبه ومقالاته