رئيس نادي القضاء في مصر: الدستور وضعه الديكتاتور ليكرس الاستبداد بيده

Posted on 9 فبراير 2011 بواسطة



اعلن المستشار زكريا عبد العزيز رئيس نادي القضاء في كلمته بميدان التحرير أن الدستور المصري وضعه الديكتاتور ليكرس الاستبداد في يده.
واعلن زكريا أن الثورات الشعبية تسقط الدساتير الموجودة، ولا يوجد الآن شيء أسمه الدستور حتى يعد، وخير دليل على ذلك خروج الملايين المتظاهرة والمطالبة بسقوط النظام.
واقترح عبد العزيز خلال لقائه بالمتظاهرين في ميدان التحرير، تشكيل مجلس رئاسي مكون من 3 أو 5 أسخاص غير منتمين لأية أحزاب سياسية ويتمتعون بالاستقلالية، والقبول لدى المواطنين، يضع المجلس دستور جديد للبلاد، ويحل مجلس مجلس الشعب عقبها.
واعتبر زكريا انه ليس من الضروري حل مجلس الشورى لكونه لا يملك صلاحيات نافذة، مشيرا إلى أن تكون مدة رئيس الجمهورية في الدستور الجديد، لا تزيد عن 4 سنوات تجدد لمرة واحدة فقط.
وطالب زكريا من المتظاهرين عدم مغادرة ساحة التحرير، إلا بعد تحقيق مطالبهم في الوقت الذي قال فيه أن وجود الرئيس أمر هام وضروري حتى يتم محاكمته ومحاكمته رجاله الفاسدين، بعد أن نهبوا وسرقوا خيرات البلاد.