لهم نياشين الكلام.. ولي بريق الصمت____ أحلام مستغانمي

Posted on 6 فبراير 2011 بواسطة



  • أقرأ تصريحاتهم جميعًا حول كلّ شيء، ولا أقرأ شيئًا لك.. لماذا؟
  • لهم نياشين الكلام.. ولي بريق الصمت.ـ
  • – ولكن مع ايّ جهة أنت؟ إلى أيّ حزب تنتمي؟
  • السؤال الحقيقي. هو عمّ انت منشق. وليس إلى أي حزب تنتمي.ـ

 

لنقل إنّني منشق عن أحلامي. أنا الشاهد الأخير يا سيدتي على الأفول العربيّ. قضيت عمري على شرفة الخيبة. أتفرج على غروب أحلامي وطنًا.. وطنًا، بما في ذلك وطني. أفهمت لماذا كان لابدّ أن لا أخلف نهايتي في هذه القصّة؟ تسألينني عن سرّ صمتي، أنا رجل كنت قبل مجيء بوضياف فارغًا بلا أحلام. كلّ أحلامي كانت خلفي.ـ

***

فوضى الحواس