سيبقى لنا الدم والذاكرة… بهما سنحاسبكم.. بهما سنطاردكم____ أحلام مستغانمي .

Posted on 30 يناير 2011 بواسطة



إيه زوربا!ـ

تزوجت تلك المرأة التي كنت أحبها، وكانت تحبك أنت. وكنت أريد أن أجعلها نسخة مني، فجعلتني نسخة منك.

ومات حسان.. أخي الذي لم يكن يهتم كثيراً بالإغريق، وبالآلهة اليونانية.ـ

كان له إله واحد فقط، وبعض الأسطورات القديمة.ـ

مات ولا حب له سوى الفرقاني.. وأم كلثوم.. وصوت عبد الباسط عبد الصمد.ـ

ولا حلم له سوى الحصول على جواز سفر للحج.. وثلاجة.ـ

لقد تحقّقت نصف أحلامه أخيراً. لقد أهداه الوطن ثلاجة ينتظرني فيها بهدوء كعادته، لأشيعه هذه المرة إلى مثواه الأخير.ـ

لو عرفك، ربما لم يكن ليموت تلك الميتة الحمقاء.ـ

لو قرأك بتمعّن، لما نظر إلى قاتليه بكل الانبهار، لما حلم بمنصب في العاصمة، بسيارة وبيت أجمل..ـ

لبصق في وجه قاتليه مسبقاً.. لشتمهم كما لم يشتم أحداً، لرفض أن يصافحهم في ذلك العرس، لقال:ـ

 

– “أيها القوّادون.. السراقون.. القتلة. لن تسرقوا دمنا أيضاً. املأوا جيوبكم بما شئتم. أثثوا بيوتكم بما شئتم.. وحساباتكم بأية عملة شئتم.. سيبقى لنا الدم والذاكرة. بهما سنحاسبكم.. بهما سنطاردكم.. بهما سنعمّر هذا الوطن.. من جديد”.ـ

****

ذاكرة الجسد