الصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية في سورية يبدأ بدفع المستحقات المالية للأسر الأكثر إحتياجا في 13 شباط

Posted on 26 يناير 2011 بواسطة



 

دمشق-سانا

قرر مجلس إدارة الصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية – انصاف البدء بتوزيع الإعانات للأسر المستحقة اعتبارا من 13 شباط القادم .

وقالت مسؤولة الترويج والاتصال لمشاريع وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي عفراء سليمان إن استلام الدفعة الأولى من المعونة المقدمة من الصندوق ستتم عبر 170 مركزا بريديا في المحافظات لافتة إلى أن المجلس أقر الاجراءات والآليات التي ستمكن المستحقين البالغ عددهم 415 ألف أسرة من استلام المعونات.

وأضافت سليمان ان الأسر التي لم يشملها المسح سابقا يمكنها مراجعة مراكز الصندوق وفروعه البالغة أكثر من 60 مركزا بكافة المحافظات والمناطق اعتبارا من بداية الشهر الرابع مشيرة إلى انه تم تقسيم المستحقين إلى أربع شرائح حسب المستوى المعيشي لكل أسرة تمت دراستها بشكل الكتروني حيادي وموضوعي وفق 103 مؤشرات حددت بالضبط حالة الأسر المعيشية من كافة جوانبها.

ولفتت سليمان إلى ان مبالغ المعونة تتفاوت بين شريحة وأخرى إذ تحصل الشريحة الأولى على 3500 ليرة سورية شهريا والثانية 2500 والثالثة 1000 والرابعة 500 مشيرة إلى ان المعونة ستقدم خلال هذا العام على ثلاث دفعات بالنسبة للمستحقين نتيجة المسح الاجتماعي وأن الشريحة الرابعة تضم نحو 30 ألف أسرة فقط من مجموع الأسر المستحقة.

وبينت سليمان ان الصندوق هو أحد أدوات الحكومة لاستهداف الأسر الأكثر احتياجا من خلال تعزيز المؤشرات التنموية لها ويأتي استكمالا لمنظومة شبكات الحماية الاجتماعية لافتة إلى أن المسؤولية مشتركة بين الحكومة والأسر التي يتوجب عليها الالتزام بالأنشطة الكفيلة برفع مستوى فرصهم من خلال تعليم أبنائهم وتقديم الخدمات الصحية إضافة إلى الالتزام ببرامج الصندوق التأهيلية التي تمكن أرباب الأسر وتساعدهم في رفع مستواهم المعيشي بشكل عام.

وأوضحت سليمان ان الصندوق يقدم معوناته بشكل دوري أو طارئ للأسر الأكثر احتياجا بما يسد الاحتياجات الأساسية لافتة إلى أن التكلفة التقديرية للمعونات النقدية التي ستصرف للمستحقين خلال هذا العام تبلغ ما بين 10 إلى 12 مليار ليرة سورية يتم دفعها من الخزينة العامة.

وقالت سليمان ان الصندوق سيقوم بتنفيذ برامجه من خلال التنسيق والتعاون مع الجهات وبرامج التمكين المختصة وبالاستفادة والاعتماد على قاعدة البيانات التي يوفرها الصندوق حسب التبدلات المتغيرة والطارئة لأوضاع المستفيدين والسيناريوهات المقترحة لآلية عمله مشيرة إلى انه تمت الاستعانة بمنظمات دولية لتقديم الخبرة الفنية اللازمة لتأسيس الصندوق.

يذكر أن الصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية أحدث بموجب المرسوم التشريعي رقم 9 للعام 2011 بهدف تقديم معونات دورية أو طارئة وفق أسس ومعايير معتمدة وتعزيز تنمية رأس المال البشري والاستثمار فيه وتمكين المستفيدين اقتصاديا واجتماعيا وصحيا وتعليميا من خلال برامج ينفذها الصندوق.