ثورة الياسمين في تونس و فيروز ( تونس الشقيقة )

Posted on 20 يناير 2011 بواسطة



تونس الشقيقة ( فيروز )

(صحيفة النهار – الكويتية )

كشفت “ثورة الياسمين” كما اسماها العالم و”ثورة الشعب التونسي” كما نعرفها والتي اطاحت بنظام الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي عن كم من النتائج في مسيرة الشعب التونسي الشقيق. ومن خلال متابعة النسبة الاكبر من الفضائيات التونسية التي تجاوزت الصيغ التقليدية في الاعلام الرسمي الى الانفتاح المباشر على الجماهير الغاضبة كان هناك فى الحين ذاته صوت السيدة فيروز يأتي هادرا معبرا عن ارادة الشعب التونسي عبر اغنية كانت مفاجأة حقيقية وكانها صنعت لهذه اللحظة الحاسمة في تاريخ الشعب التونسي العظيم. كانت السيدة فيروز قد قدمتها منذ سنوات طويلة. وقد يكون البعض قد نساها حتى في تونس ولكنها سرعان ما تحولت الى نغمة ونبض راح يتردد على كل شفاه في الشارع التونسي وكأنه يتخذ من النشيد الوطني التونسي وايضا تلك الاغنية التي صدحت بها فيروز عنواناً اساسياً يردده ابناء الشعب التونسي وهم ينزلون الى الشارع لمواجهة الاليات والرصاص والغاز المسيل للدموع.
لقد فوجئ العالم العربي من المحيط إلى الخليج من قبله حتى ابناء تونس بظهور أغنية جديدة للسيدة فيروز وهي أغنية نادرة غنتها فيروز منذ سنوات طويلة تعود الى مرحلة مبكرة من السبعينيات لتعود كلمات الأغنية لتنتشر مجددا بين الجماهير العربية رغم أنها لم تسجل في أسطوانة .
وقلة هم الذين يحفظون كلماتها ولربما لحنها الجميل

وتقول كلمات الأغنية:
إليك من لبنان أغنية صديقة
يا تونس الشقيقة
يا وردة البلدان…
إليك يا سليلة الملاحم
يا نجمة القصائد القديمة
إليك يا قرطاجة العظيمة
حبي وما يحمل من مياسم
لشعبك الأبي من شعبي الأبي
وأن مجداً كان ما بين شاطئينا
يبقى على الزمان

إليك من لبنان

كلمات: الأخوين رحباني
الحان: الأخوين رحباني