هو العيد و لا عنوان لشجرة قلبك ( احلام مستغانمي )

Posted on 14 يناير 2011 بواسطة



في مساءات الشجن

لحظة نفاذ حطب الصبر

كيف لي أن أواجه وحدي

النوايا المبيّتة للثلج

و دموع قناديل الأزقة

تحت المطر

و كلّ هذا الشجر

المزدان ببهجة الآخرين

****

فيما العالم يبتهج

أصنع منك رجلاً من ثلج

بشال أحمر

يلتفّ حول عنق الذكرى

أكسوك

بما حملتُ إليك من هدايا

ما زال القلب يُواصل شراءها لك

بحكم العادة

من دون أن يدري

تحت أقدام أيّة شجرة

يضعها

فلا عنوان لشجرة قلبك

تلك التي بالغيرة تسمّمت عروقها

و قطعها حطّاب الوقت

****

مقتطف من نص “هو العيد و لا عنوان لشجرة قلبك”.. نُشر في زهرة الخليج