نهر الحنان (الشاعر عبد القادر الأسود) في تعزية والدة وزير التربية الأسبق محمد نجيب السيد أحمد من سلقين

Posted on 18 ديسمبر 2010 بواسطة



نهر الحنان (الشاعر عبد القادر الأسود)

نهرُ الحنان
إلى الأخ العزيز الأستاذ : محمد نجيب السيد أحمد تعزية بوالدته تغمدها الله برحمته

تُهدي العبيرَ الأمُّ حيثُ تسيرُ
فالأمّهاتُ دروبهنَّ عبيرُ

وكذا شؤونُ الوردِ ، عطرٌ عمرُه
ما طالَ عمرُ الوردِ فهو قصيرُ

نهرُ الحنانِ الأُمُّ ، عذبٌ ماؤه
أنّى جرى يحي الورى ويميرُ

في قلبها الرحمنُ أودعَ لُطفَه
أعظم بذاك القلبِ فهو كبيرُ

لولا حنانُ الأمِّ لولا عطفُها
ما شبَّ طفلٌ ، في المهاد ، صغيرُ

أجزل لها يا ربّ جودَك فالدُنا
لولا نداها غُمّةٌ وهَجيرُ
***
ما نحنُ إلاّ نُُعمياتُ أكُفِّها
وغراسُها الخَضِراتُ والتخضيرُ

فعطاؤها رّوْحُ الحياةِ وروحُها
فهباتُها زهرٌ زها وعُطورُ

فلْيُهْدِها ربي الجِنانَ لأنّها
أهدت غلينا الخيرَ وهو وفيرُ

أهدتْكَ نهراً للأنامِ مُكَوْثَراً
والشهدُ ملءَ الضفتين يفور

فافخرْ بها في العالمين فكفُّها
ذاك النديّ،به الزمانُ فخورُ

ما أرضعت أُمٌّ كما قد أرضعت
لبناً طهوراً والمزاجُ عبيرُ

واشكرْ لربّكَ أنْ هداكَ لبِرِّها
وأبو نجيبٍ،ما عَرَفتُ،شكورُ

5/1/1426هـ
14/2/2005م