النساء الفقيرات أكثر عرضة للبدانة

Posted on 16 ديسمبر 2010 بواسطة



 

واشنطن-سانا

توصل باحثون حكوميون في الولايات المتحدة إلى أن النساء الفقيرات أكثر عرضة للبدانة بينما لا ينطبق هذا الأمر على الرجال.

وقال فريق الباحثين في تقرير يتناقض مع بعض المفاهيم المتعارف عليها إن الدخل لا يؤثر بشكل كبير على إصابة الرجل بالبدانة ولكن يبدو أن التعليم هو الذي يؤثر على كلا الجنسين.

وكتب الفريق من المركز الوطني لإحصاءات الصحة أنه بين الرجال تتشابه معدلات انتشار البدانة بشكل عام لدى جميع مستويات الدخل مع ميل إلى الارتفاع الطفيف لدى أصحاب الدخول المرتفعة.

وربطت عدة دراسات بين البدانة من جانب ومستوى الدخل والتعليم من جانب آخر.

واستخدم باحثو المركز الوطني للإحصاءات الصحية بيانات دراسة محلية تشمل 5000 شخص وتجرى كل عام.

وذكر التقرير أنه من بين البدناء البالغين هناك 41 بالمئة يعيشون في منازل ثرية ويحصلون على 77 ألف دولار سنويا على الأقل في أسرة من أربع أفراد أو 350 بالمئة من مستوى خط الفقر.

ووجد الباحثون أن 39 بالمئة يعيشون في منازل تشكل بين 130 بالمئة و350 بالمئة من مستوى خط الفقر ويعيش 20 بالمئة في منازل أكثر فقرا مع دخول تقل عن 130 بالمئة عن مستوى خط الفقر أو 29 ألف دولار لعائلة تتكون من أربعة أفراد.

وتوصل الباحثون إلى أن 33 بالمئة من الرجال الذين يعيشون في أسر ثرية تبلغ دخولها 350 بالمئة من مستوى خط الفقر بدناء مقارنة مع 29 بالمئة من الرجال الذين يعيشون على أقل من 130 بالمئة من مستوى خط الفقر.

ويعاني ثلثا الأمريكيين من الوزن الزائد أو البدانة وهناك 72 مليون بالغ أمريكي أو 7ر26 بالمئة بدناء إذ يصل مؤشر كتلة الجسم أو بي.ام.اي لديهم إلى 30 أو أكثر.

وكانت دراسة نشرت هذا الشهر في دورية نيو انغلند الطبية أكدت أن البالغين الذين يصل مؤشر كتلة جسمهم إلى 25 أو أكثر هم أكثرعرضة للموت مقارنة مع أقرانهم من نفس العمر ولكن الأقل وزنا.