Oprah Winfrey والدموع في عينيها: أنا لست سحاقية

Posted on 9 ديسمبر 2010 بواسطة



 

رويترز: نفت المذيعة الأميركية “اوبرا وينفري” والدموع في عينيها أن تكون سحاقية قائلة ان شائعات مستمرة عن علاقتها الحميمة مع صديقة لها تزعجها “لأنها تعني انه لا بد أن شخصاً ما يعتقد أنني أكذب”.
وتناولت مقدمة البرامج الحوارية صاحبة الشعبية الكبيرة طبيعة علاقتها التي امتدت على مدار 20 عاماً مع “Gayle King” في مقابلة مليئة بالمشاعر مع الصحفية “Barbara Walters” ستذاع على شاشات شبكة تلفزيون (ايه.بي.سي) يوم الخميس.
وقالت “وينفري” عن “كينج” وهي تحاول منع دموعها: “هي بالنسبة لي الأم التي لم احظ بها قط, هي الاخت التي يتمناها كل شخص, هي الصديقة التي يستحقها كل شخص, لا اعرف أحداً افضل منها”.
واضافت: “هذا يجعلني أبكي عندما افكر كيف انني ربما لم اقل لها هذا مطلقاً, منديل من فضلكم”.
والتقت كينج ووينفري (56 عاماً) اثناء العمل في محطة تلفزيون محلية في بالتيمور في الثمانينات ولم ينفصلا عن بعضهما البعض منذ ذلك الحين سواء على مستوى العمل أو المستوى الشخصي مما اثار تكهنات اعلامية كثيرة بانهما سحاقيتان.
وقالت “وينفري” لـ”والترز” في مقتطفات من المقابلة اذيعت يوم امس الاربعاء: “أنا لست سحاقية, ليس لي حتى ميول للسحاق”.
واضافت: “سبب انزعاجي من هذا الامر هو انه لا بد أن شخصاً ما يعتقد انني أكذب, هذا أولاً وثانياً لماذا تريد اخفاء أمر كهذا؟ هذه ليست الطريقة التي ادير بها حياتي”.
و”وينفري” التي يشاهد الملايين برنامجها التلفزيوني اليومي في الولايات المتحدة و145 دولة اخرى, لها علاقة مستمرة أيضا منذ أكثر من 20 عاماً, لكن تحظى باهتمام أقل مع رجل الاعمال “جراهام ستيدمان”.
وقالت “والترز” يوم الاربعاء ان الاثنين يتشاركان منزلاً وان “وينفري” ستتحدث عن هذه العلاقة في المقابلة التي تستغرق ساعة.
وتطلق “وينفري” محطة تلفزيون جديدة توزع باشتراكات وتحمل اسم OWN في كانون الثاني المقبل في اطار مشروع مشترك مع ديسكفري كوميونيكشنز.