من يملك اليوم عملة واحدة، و وجهًا واحدًا خاسر لا محالة ____ أحلام مستغانمي

Posted on 8 ديسمبر 2010 بواسطة



أمّا و قد خسرت كلّ شيء.. و رأيت بأمّ عينك كلّ ما جمعته فلسًا، فلسًا، يومًا بعد يوم على مدى أعوام من الوهم العشقيّ يتبخّر،ـ

و معه مدخراتك العاطفيّة. تعلّمي بعد الآن من المصرفيّين درسًا هامًا. لا تستثمري كلّ مدّخـراتك في بنك العواطف .ـ

فربما كان بنكًا وهميًّا، أسّسه مضارب يلعب في سوق الأسهم بصغار المستثمرين و بالغبيّات من النساء اللّائي يصدّقن العثور على ” الطائر النادر ” بين الرجال، و جاهزات أن يدفعن عمرهن من أجله.ـ

لتكن لك سلّة عمولات. احمي نفسك بعمولات احتياطيّة يديرها العقل لا القلب.ـ

فمن يملك اليوم عملة واحدة، و وجهًا واحدًا خاسر لا محالة. تحتاجين أيضًا إلى عدّة ألسنة للكذب و النفاق و الغش، ـ

فلا أحد سيصدّق صدقك، أو يثمّن وفاءك للأمانة، يلزمك عزيزتي سلّة أقنعة تتعاملين بها مع الرجل الذي تحبّين. ـ

فهو يملك أقنعته حتمًا التي ستعيشن صاعقة اكتشافها في آخر المطاف!ـ

*****

مقتطف من “نسيان.كم”ـ

View Original Article