مجرد حلم ( أحلام مستغانمي )

Posted on 10 نوفمبر 2010 بواسطة



قلت: أريد أن أراك

صِحتِ: لا..

لم يعد لقاؤنا ممكناً الآن .. وربّما كان هذا أفضل . يجب أن نبحث عن نهاية أقلّ وجعاً لقصّتنا.

لتكن قسنطينة لقاءنا وفراقنا معاً .. فلا داعي لمزيد من العذاب.

هكذا إذاً .. قرّرت قتلي حسب الأصول . بجرّة سكين واحدة ذهاباً وإيّاباً .. وفي لقاء وفراق واحد.

فما أرأفك بي.. وما أغباني !

أكثر من سؤال ظلّ معلقاً في الحلق , لم أطرحه عليك يومها.

أكثر من لوم ..أكثر من عتاب.. أكثر من رغبة..

ولكن هاتفك جاء كما كان خارج الزمن , وأنا بين الصحوة واليقظة ممدّد بذهول في فراشي

حتى إنّي تساءلت بعدها : هل طلبتني حقّاً في ذلك الصباح أم إنّني حلمت ... ففط؟