برنامج علاج الوسواس القهري الديني

Posted on 8 نوفمبر 2010 بواسطة



برنامج علاج الوسواس القهري الديني

الآن سنقدم لك صورة مبسطة للعلاج تكملة لما قد بدأناه وما ذكره العالم الجليل ابن القيم في علاج الوسواس القهري الديني ونؤكد أنها مجرد أمثلة لكي يسترشد بها المريض إلى جانب تعليمات طبيبه.

1- اختر عالما أو شيخا أو طالب علم شرعي تثق بعلمه وإخلاصه بشرط أن يكون على استعداد لتوجيهك التوجه الديني السليم والإجابة على كافة أسئلتك بدون زيادة أو نقصان وبدون تفاصيل، وأن يسمح لك بالسؤال مرة واحدة فقط والرد مرة واحدة أيضا عن نفس الموضوع. كما أنه يجب على المعين لك قراءة هذا الكتاب جيداً وفهمه، وسيكون الهدف مطابقة تفكيرك وسلوكك مع تفكير وسلوك عالمك أو شيخك أو بمعنى أصح مطابقة تفكيرك وسلوكك لأوامر الشرع بدون زيادة أو نقصان.

بمرور الوقت ستكتسب الثقة فى تفكيرك وسلوكك الجديد وتتأكد أنه مطابق للشرع والدين فتقل وساوسك وأفعالك القهرية تدريجيا.

2- سجل قائمة بالوساوس والأفعال القهرية الدينية التى تعانى منها وسجل أيضا درجة القلق والضيق التى تعانى منها.

نماذج من الأقوال والأفكار الوسواسية والأفعال القهرية والسلوك التجنبي

الأفكار الوسواسية:

1.كلما قرأت فى السيرة وقصص الأنبياء أفكر فكرة قذرة، وهى أنني أتصور عورة الأنبياء.

2.دائما أفكر أن كل أفعال الخير التى أقوم بها مثل الصلاة والصدقة, هى رياء وأنا غير مخلص بل منافق.

3.لما أشوف أي حاجة (نبات أو إنسان أو جماد) أقول هي دى ربنا وعندي اندفاعات لسب الله أو الرسل أو الدين.

4.عندما أنظر إلى الشباب الصغير والوسيم أتخيل نفسي باعمل معهم الخطيئة.

5.عندما أقول الأذكار أشك في أنها لم تنطق النطق السليم أو أنها لم تمر على قلبي ولم أتأثر بها.

6.أخاف من بلع الريق فى الصيام خوفا من أن أكون مفطرا ودائما عندي فكرة أنى نسيت وأكلت وشربت أثناء الصوم أو أنى تعمدت ذلك.

7.عندما أمشى فى أى مكان أخاف أن أخطو على أوراق فيها اسم الله أو قرآن.

8.دائما أخاف من ترك أى شىء يؤذى الناس فى الأرض ( حجر أو شوكة أو خشبة أو حتى مسمار).

9.أظن أن ذنوبى لن تغتفر أبدا مهما كانت صغيرة.

10.دائما أظن أنى كذبت أثناء كلامى مع الناس لأنني لا أتكلم بدقة لأني إنسانة سيئة.

11……………..

12…………….

الأفعال القهرية المترتبة على الأفكار السابقة ويفعلها المريض ويقولها:

1.استغفر الله العظيم آلاف المرات، وأضرب رأسي بيدى, وأغمض عيني.

2.أعيد الصلاة مرات عديدة.

3.أمضى الليل بطوله في الصلاة والذكر والدعاء وأنا تعبانه ومرهقة عشان ربنا يغفر لي.

4.الاغتسال المتكرر والدخول فى الإسلام مرة أخرى، وتكرار ذلك مرات ومرات.

5.أعيد الأذكار مرات عديدة الكلمات أو الحروف أو المقاطع الكاملة وأحيانا أجلس بالساعات وكلما زاد الوقت زاد الإحساس بعدم الإتقان.

6.أثناء الصيام أمنع نفسي من بلع الريق، أجمع أى مخاط من فمى وأنفى وأبصقه، و بعد رمضان أقوم بصيام أيام بدل من أيام رمضان.

7.دائما ما أجمع أى ورقة فى الشارع وأنظر فيها للتأكيد من أنه ليس فيها اسم الله أو قرآن.

8.دائما ما أجمع أى شئ أظن أنه يؤذى الناس فى الأرض حتى أميط الأذى عن الطريق فيضيع وقتي وينظر لي الناس نظرة غير سليمة.

9.أطيل الصلاة جدا وأصلى طوال الليل، لعل الله أن يغفر لي.

10.دائما ما أرجع إلى الناس الذين تكلمت معهم لأ تأكد هل كذبت عليهم وأراجع كل كلمة قلتها لهم لدرجة الشعور بالتعب والإرهاق.

11………….

12………….

السلوك التجنبى المصاحب للأفكار المتسلطة الذى يفعله المريض ويقول عنه:

1.أتجنب قراءة السيرة وقصص الأنبياء ودروس العلم الشرعي.

2.أتجنب الذهاب إلى المسجد لأداء الصلاة جماعة أو الصلاة أمام أحد. وأحيانا أترك الصلاة بالكلية.

3.تجنب سماع القرآن وترك الصلاة ظناَ منى أنني كافر.

4.لا أذهب إلى أى مكان، ولو اضطررت إلى ذلك أمشى وبصري في الأرض.

5.أغمض عيني عند الذكر حتى لا يشتت ذهني شئ، وأمضى فى ذلك معظم اليوم.

6.أثناء الصيام أحبس نفسي في غرفة ليس بها ماء أو طعام حتى أتأكد من أنني صائمه.

7.أتجنب أن أضع قدمي على أي ورق في الشارع حتى لا يكون اسم الله فيها لذلك أمشى متعرجا.