تفاصيل جديدة عن مقتل عارضة “بلاي بوي ” Anna Nicole Smith

Posted on 1 نوفمبر 2010 بواسطة



دانت محكمة أميركية، Howard K. Stern محامي الممثلة الراحلة Anna Nicole Smith وطبيبتها Khristine Eroshevich بتهمة التآمر لتوفير العقاقير التي أودت بحياتها، باستخدام أسماء وهمية.
ووفقاً لـ”CNN” كان القضاء في California قد اتهم أحد أصدقاء ومحامي الممثلة الراحلة، وعدداً من أطبائها، بتوفير وصفات عقاقير على نحو خطر، مما أدى لوفاة عارضة “Playboy” السابقة ونجمة تلفزيون الواقع.
وكانت الوفاة المفاجئة لسميث، والتي حدثت بعد خمسة أشهر من وفاة ابنها دانيال، الذي كان يبلغ من العمر 20 عاماً، قد أثارت جدلاً وشائعات، ألمحت لإمكانية أن تكون جريمة محتملة.
واتهم جيري براون، المدعي العام في كاليفورنيا، عشيق سميث ومحاميها ستيرن، بأنه المزود الرئيسي، في “المؤامرة” إلى جانب اثنين من أطبائها، من خلال توفير آلاف الوصفات الطبية لسميث، التي عرفت بإدمانها، قبيل وفاتها بجرعة زائدة من الأدوية قبل عامين.
وقد كشفت وقائع جلسات المحكمة، اللحظات الأخيرة المأساوية من حياة الموديل الشقراء التي كانت رمزاً أميركياً للإثارة والحيوية، لتنتهي فصول حياتها المثيرة للجدل كشخص خائر القوى يتعاطى العلاج من خلال زجاجة إطعام الأطفال.
ويلقي الادعاء العام تبعة وفاة سميث، 39 عاماً، على كوكتيل من 44 عقاراً طبياً مختلفاً قام أكثر المقربين منها، عشيقها وأطباؤها، بتوفيرها لها بدعوى مساعدة عارضة “بلاي ميت” السابقة للتأقلم على وفاة أبنها، دانيال، 20 عاماً، الذي توفي فجأة.
وكشفت الجلسات التمهيدية لمحكمة Los Angeles، ولأول مرة، اللحظات الأخيرة من حياة نجمة الإثارة السابقة.
ووصف الشاهد، موريس برايتثورب، الحارس الشخصي لسميث، للمحكمة مشاهدته لها وهي تحتسي “كلورال هادريت” مهدئ قوي يقول الإدعاء إنه السبب الرئيسي في وفاة الموديل السابقة بجرعة زائدة من الأدوية، وذلك باستخدام زجاجة إرضاع الأطفال

وكشفت وثائق المحكمة أن سميث بلغت من الضعف في أيامها الأخيرة بحيث فقدت القدرة على المشي أو الجلوس أو حتى الشرب، وحتى وفاتها في فندق بهوليوود.
يُذكر أنه عثر على سميث فاقدة للوعي بـFlorida، في الثامن من شباط 2007، حيث جرى نقلها على الفور إلى إحدى المستشفيات القريبة، ولكن الأطباء أعلنوا وفاتها بعد قليل من وصولها هناك.