RSS – رسالة لإدارة موقع جيران

Posted on 20 يوليو 2010 بواسطة



RSS – رسالة لإدارة موقع جيران

 



clip_image002

أولا أحيي فريق العمل الرائع لموقع جيران و الذي يصل الليل بالنهار ليبي طلبات المساعدة للمدونين و الجيران , والحقيقة تقال بالنسبة لتجربتي شخصيا

منذ عام و نصف

هو عمر مدونتي ( طبعا متابعتي للموقع تمتد لأكثر من ست سنوات مضت )

إن فريق المساعدة لم يهمل سؤالا أو شكوى حتى تاريخه و أعتقد أن ذلك ينسحب على سائر الجيران و المدونين .

لكن هناك مشكلة لا حظتها منذ مايزيد عن شهرين أن أرشيف الأشهر أيار و حزيران و تموز قد غابت من تصنيف المدونات , تصورت أن الأمر يخص مدونة أو مجموعة من المدونات , لكن لا حظت أن ذلك في جميع المدونات و حتى مدونة ال SUPPORT

clip_image003

سيتساءل البعض وماذا يعني ذلك للمدونات و للموقع عموما

أقول أنه يعني الكثير سواء بالنسبة للمدونة او بالنسبة للموقع و علاقته مع محركات البحث و مواقع التصنيف العالمية مثل الكسا و غوغل رانك

بالنسبة للمدونة لن يستطيع اي متابع للمدونة استخدام خدمة موجز ال RSS

كوسيلة لمتابعة المدونات بسهولة من خلال متصفحاتنا التي تدعم تلك الخدمة أو من خلال ماي ياهو مثلا او صفحة غوغل الشخصية أو من غوغل ريدير مثلا .

وكذلك فان ربط المدونة بالصفحة الشخصية بالفيسبوك سيصبح مستحيلا و بالماي ياهو ايضا و بسائر خدمات موجز المدونات

وكذلك لن يستطيع اي متابع للمدونات من الإطلاع على أرشيف المدونة لغيابه

طبعا تلك أمثلة بسيطة عن فوائد الموجز .

clip_image004

بالنسبة للموقع بشكل عام هناك تراجع يومي لترتيب الموقع على الكسا بشكل غير مبرر

بسبب الامكانات الكبيرة جدا لموقع جيران و بسبب العدد الهائل لمدوناته و عدد زواره

سواء للمدونات أم للمواقع أو للقنوات التخصصية الرائعة , أم للفيديو و الأهم للصور

موقع جيران موقع كبير حقا , فيه مزايا نوعية غير متوفرة في سائر المواقع العالمية

أو العربية , يعرفها كل من يستخدمها و استخدم الخدمات في المواقع الأخرى

من تجربتي الشخصية المتواضعة أعتقد أن موقع جيران لو استفاد من خدماته المقدمة بالشكل الأمثل و أعاد

تقييم بنية الموقع البرمجية , و دعم المدونات و التعليقات بطريقة جديدة

لتفوق على الكثير من المواقع العالمية .

clip_image005

طبعا موجز ال rss كان مفتاحا لمقالات كنت قد أعددتها منذ أشهر .

سأنشرها,في مدونتي أو في مدونة جديدة أعد لها حيث يكتشف من يستخدمها أنها تسبق بخدماتها الفيسبوك و تويتر و بلوغر و مكتوب و الوردبرس,و اليوتيوب  ,حيث أنها تقدم كل خدمات المواقع المذكورة كباقة متكاملة .

في الختام أحيي هذا الموقع الكبير, و العريق و إدارته الكريمة , و أدعوها بمحبة و أخوة

خالصة لتقوم بمعالجة بعض ملاحظاتي و كذلك ملاحظات الأصدقاء و الصديقات حول خدمة المدونات , و غيرها , ولي عودة لطرح عددا آخر منها في الوقت المناسب .

وذلك ليكون هذا الموقع الكبير في مقدمة و طليعة المواقع العالمية و العربية و هو يستحق ذلك بجدارة , وشخصيا أراهن على ذلك و خاصة لدوره في إغناء و إثراء المحتوى العربي على الشبكة العنكبوتية , والأهم مساحة الحرية الرائعة , التي حافظ عليها الموقع منذ البداية و مايزال .