هدى حجي ( Houda Hajji : نشيد الوجع البرومثيوسي لجمهورية الحب)

Posted on 30 مايو 2010 بواسطة



لأن الشجن ممتزج بحنيني
ينتحب يمام اللوعة بتلال أشجاني الخرافية
أنسدل في حفيف الوشوشات الولهى
دندنة تعبر لازورد المحيط
لتلف حبيبي الواقف على حافة اليتم
هناك في زهرة العالم البيضاء
حيث قرص القمر الدري
أوسع ظلمة من ضفتين للإشتياق
ليس بينهما عناق
لا تدركان في شهقة هبوب الشرق للغرب
ضوعة الأغاني
وحدها دالية الأماني
تندلق فراشات نحيب الأرواح العلوية
تتدلى من أغصان الشمس الجومانية
دراقة من ترانيم عشق موغل في الضياء
تفوح نجيماتها الماسية بغيب
بهجة تقضم مروج حدائق قلبي المنسية
ألقم شفاه سغبي الملتمع بغواية كونية
نهد أمومة ينهشها عواء وثني
أتسلل في أنملة زهرة لوز
تعويذة إنتماء لجداول البوح
أرى حلمي زورقا ورقيا
يعبر في وجل
شتات اشراقات افروديتية
يغفو في الارتجاجات المعراج البركاني
على جدائل حورية
يمضي في لمى شهدها
لمآل ذهوله الناهد
أيقونة أسئلة
يوقد الشموع
لانطفاءاته العنقودية الألم
يتشرب المساء البنفسجي الدماء
نخب رحيقه الابدي النزف
أتفتح في نعاسه الذهبي
وردة من فيروز خلجان الدهشة
أرفع رايات ثغور الأركيدا
أعلاما من فضة
أؤدي نشيد الوجع البرومثيوسي
لجمهورية الحب
أقطف التوت من أشجار فتنة زمردية
وأنهمر جدولا في مياهك الماسية
أوصي برتقال الأوراق المبعثرة في خريف فنائي
بفراخ الولع المعششة في مخمل شغافي
يتوزع غيم الوجع البري
بجعا اسطوريا يقتفي خطو سنائك
يعدو مع خيول العمرفي وريقات الزبد
أشاهد في مرايا الضباب
نبوءة غليونك الممعن في التجلي
أمسك بعقيق سرابك المفتون بالجنون
تشتعل جذوتي الأولى في مذاقات تفاح الحنين
ينقر شجن مطر شتوي أسوار القلب هنا
و هناك لا يبللك الندى
أقف في العتمة بين الثلج وبين النار
أغدق أنهار ضيائي
على سوسنة تلفني في معطف دفئها السندسي
أحيط ما يشبهك من أشجانها
بفرو حناني العابر لقارات الدهشة
أفتح أوراق عمرها القصير لربيع الاحتمال
أراك في عباءة الأنهار
حكاية من عناقيد الشهوة و ألف نجمة وشهقة
هناك حيث رصاص صخرة الصقيع المرمرية الصهيل
أدثرك بفستق النشوة الأرخبيلية الأرجوان
و ألقيك لراعية الأقمار الكونية
طفلا يرضع أسرار الأبدية