لقائنا اختناق ( مانع سعيد العتيبة )

Posted on 22 مايو 2010 بواسطة



اختناق:


خير لنا الرحيل والفراق

مادام في لقائنا اختناق

لا نار في قلوبنا ولا لظى

فكل ما نقوله …. نفاق

ماذا نقول والهوى تناثرت

أشلاؤه و دمه مراق

هل ندعي بأن قلوبنا

من الهوى ما تنكر الأحداق

كلا شريك رحلتي التي انتهت

ما عاد في قلوبنا اختراق

ما عاد في حديثناأو همسنا

حرارة يعرفها العشاق

فلنفترق ما دام في لقائنا

برودة للصمت لا تطاق

لا أنت مشتاق ولا قلبي له

خفق يدل أنني مشتاق

لنفترق بلا ضجيج مثلما

كان اللقاء فالهوى اتفاق

لن يرجع العتاب ما ضاع ولن

يعيدنا لما مضى الوفاق

هذا خريف الحب مر بيننا

وفي الفروع اصفرت الأوراق

وفي غد سيقبل الشتاء باردا

و تكتسي بغيمه الآفاق

فتمسح الأمطار آثار الخطى

على دروب رملها الأشواق

و ينشر النسيان في أعماقنا

ضبابه فتهدأالأعماق

لنفترق بلا عناق فالذي

قد راح لا يرجعه العناق

خالقنا أرادها ” نهاية”

لحبنا تبارك الخلاق

فما أنا أول من أصابه

في الحب رغم سعيه الإخفاق

ولست محتاجا إلى العطف فما

أقسى عيونا دمعها إشفاق

لنفترق هذا اللقاء خانق

كأنه لخطونا وثاق

ماذا تبقى غير ذكرى مالها

بعد غروب شمسنا إشراق

لننطلق بلا وداع أو أسى

فقد كفى رؤوسنا الإطراق

خير لنا الرحيل فالرؤوس ما

عادت تطيق حملها الأعناق ،،