Browsing All Posts published on »مايو 21st, 2010«

نبذة حول الشاعر: مانع سعيد العتيبة

مايو 21, 2010 بواسطة

التعليقات على نبذة حول الشاعر: مانع سعيد العتيبة مغلقة

نبذة حول الشاعر: مانع سعيد العتيبة ولد الدكتور مانع سعيد العتيبة في مايو 1946م في دولة الإمارات العربية المتحدة ، وأنهى دراسته الثانوية في 1963م ، وتخرج من جامعة بغداد وحصل على بكالوريوس في الاقتصاد سنة 1969 ، وفي سنة 1974م حصل على شهادة الماجستير من جامعة القاهرة ، وفي سنة 1976م حصل على شهادة […]

من أنت ( مانع سعيد العتيبة )

مايو 21, 2010 بواسطة

التعليقات على من أنت ( مانع سعيد العتيبة ) مغلقة

من أنت حتى تطلبي إذلالي؟ وتُحركي بجهالة زلزالي صدَّقتِ أنك للجمال مليكة وخلطتِ بين حقيقةٍ وخيالِ إن الجمال عليكِ ثوبٌ واسعٌ وأنا الذي فصلته فتعالي

المغرب ( مانع سعيد العتيبة )

مايو 21, 2010 بواسطة

التعليقات على المغرب ( مانع سعيد العتيبة ) مغلقة

الأهل أهلي والمكان مكاني ما كان هجر الدار في إمكاني فإذا ابتعدت لفترة يبقى هنا قلبي يدق يقول : ذا عنواني المغرب المعطاء أجمل جنة فيها وجدت سعادتي وأماني

نقطة ضعفي ( مانع سعيد العتيبة )

مايو 21, 2010 بواسطة

التعليقات على نقطة ضعفي ( مانع سعيد العتيبة ) مغلقة

لأن التسامح نقطة ضعفي فما زلت تحظى بودي ولطفي وما زلت تطعنني كل يوم فلايتصدى لطعنك سيفي أداوي جراحي بصبري الجميل فلا القلب يساو ولا الصبر يشفى وأسأل ما سر هذا الثبات على عهد حبي فيشرح نزفي لو أكن يا شقائي الضيف رحيماً غفوراً لأشقاك عنفي فلا تتخيل بأنك أقوى وأني صبور على رغم أنفي […]

أشعلت عمري شمعة ! ( مانع سعيد العتيبة )

مايو 21, 2010 بواسطة

التعليقات على أشعلت عمري شمعة ! ( مانع سعيد العتيبة ) مغلقة

أشعلت عمري شمعة يوم انطفت لشموع أو ذوَّبته امن الولعه لي به اوصابه مُوع ألعي أوُ اطلب فزعه وما ياني المفزوع امن الذي له سمعه والنب له مسموع عمري بلاه اشنفعه لي من غدا ممنوع

الغربة في الوطن ( مانع سعيد العتيبة )

مايو 21, 2010 بواسطة

التعليقات على الغربة في الوطن ( مانع سعيد العتيبة ) مغلقة

أأحيا فيك يا وطني غريب الروح والبدنِ وأنت بداية الدنيا لدي وآخر الزمنِ ورملك كان لي مهداً وفي أحضانه كفني

إلى اللقاء ( مانع سعيد العتيبة )

مايو 21, 2010 بواسطة

التعليقات على إلى اللقاء ( مانع سعيد العتيبة ) مغلقة

أأنكِرُ دمعَ عيني إن تداعا ؟ وأصطنِعُ ابتساماتي اصطناعا ؟ نَعَم إنّي حزينٌ يا حبيبي فأيامُ اللقاء مضت سراعا وهاهي ساعةُ التوديع حلت ورُبّانُ النّوى نَشَرَ الشراعا لجأتُ إلى التجلّدِ غير أنّي وجدتُ الصبرَ قد ولّى وضاعا رَفَعتُ بيأسِ مهزوم ٍذراعي وأثقلَ حُزنُ أعماقي الذراعا وتمتمتِ الشفاهُ ولستُ أدري أقلتُ إلى اللقاء ! أم ِ […]