كتاب الحب و الشعر ( منير مزيد ) 2

Posted on 10 مارس 2010 بواسطة




55



تزوجت الأبدية


وخاتم العرس


قصيدة….




56




من الروح


تنطلق أسراب عصافير بلورية


تشدو آيات الله


تنام بين أحضان الحوريات


يكرهها الأعراب


ويغار منها الشعراء ..




57




من علمني أبجدية الماء


لأفك لغز قصيدة


تستعصي على الملائكة


الكبار و الصغار….




58




أتساءل : أين تختبئ الروح


جراحي تستجدي جراحي


أنت ، يا إلهي


تهب الظلمة و الضياء


و أنا أشعل أصابع روحي..






59




الشعر يدعوني الليلة


إلى زفاف الماء و التراب


اعتذرت عن الحضور


حتى لا يشكلان وجهي مرة أخرى.




60




هبط عليّ ملاك عاشق


يطلب مني تلاوة قصيدة


ما أن انتهيت


هبط القمر من عليائه


وطارا معاً …






61




إلهي


أنت تهب الروح للأشياء


… أنا أعلمها الغناء


الصلاة و التسبيح …




62




سيعود العاشق إلى الشفاه


و يأسف كثيراً


على قبلات ضاعت سدى …




63






السماء تتسلى


بقراءة قصائدي


والقمر يستمع لها


سكران…






64




حبيبتي


من تروض خيول ذاتي


المتمردة


وتمتطيها راغبة ….




65




المرأة وجهي الآخر


حين أُريدُ أن أظهر


مفاتن ذاتي..




66




الحقيقة


شمس ساطعة


لا تحرق


إلا جلود الخفافيش …




67




أمر الله كلماته


لتكون نورا سابحاً


رَآها النبي في المنام


تتساقط حوله حبات لؤلؤ….




68




استدارت الشمس


نصف استدارة


بانت سيقانها


هاج البحر


ود لو يبتلعها…




69




أسراب من السنونو


تنوح


فجأة تصمت


القمر يلمع في قلب اللوتس ..






70




عصافير صامتة..


تعشش في ذاتي


وحين أحاول كتابة قصيدة


تطير فجاة من الحلم


تزقزق


ترقص مسحورة أمامي..




71




أتأمل زهرة


تتكاثر حولها الفراشات


ربما


قبل / أكثر أو أقل / من ألف عام


كنت فراشة أو زهرة


أو… /اسألوا القصيدة




72




بجانب الشجرة


يجلس حزينا


الفزاعة


غفت للحظات قليلة…




73




أجري وأسعى


بين الحلم والتأمل


كم شوطا أَحتاجُ


ليتدفق ماء القصيدة…




74




عارية


تزقزق وحدها في السرير


تلمس حلما مكللا بالندى .




75




دَخلتُ حديقةَ الشعر


رأيت قصائدي


أرواحا


تنام في يَدِّ الله…




76




الشعر بابُ الروح


والطريق المؤدي إلى الله …


قصائدي هي المفتاح و


والطريق …






77




ما كان


ولن يكون أبدا


قصائد


خطت لـ أنبياء الجمال


مثل قصائدي…