ألوح كنعانية ( منير مزيد ) 1

Posted on 10 مارس 2010 بواسطة





1




من يدعي


إنه يعرف الحقيقة كاملة


….يكذب


و من يحاكي الضياء


يقطع رأس الثعبان


….و يلقيه في بحيرة النيران




2






تصلّي…


تردد دوما


يا الله…!


آما آن لهذا التنين


أن يتقيأ الشمس…






3




الشمس آتية


لا ضير في أن ننتظر قليلا…


العشب الرضيع


لا يمل انتظار حليب السماء…






4




دوما


ترميني في قلب العاصفة


امرأة تضاجع الريح


قدري


أن أحيا حبة رمل عمياء


مرمية في المجهول


و أن أبقى وحيدا


أدق مسامير الخريف


أنتظر ساعة الرحيل…!




5




… و تبقى دوما


نبيذي المعتق الذي اشتهيه


كلما عدل مزاجي…




6




كأس نبيذ معتق


قليل من الرومانسية


و رقصة غجرية ملتهبة


تصنع أعظم الأكاسير…




7




أشتهيك


كما تشتهي الوردة


الندى


لا تلومني


إذا أسرجت خيول الحرب…




8




ما جئت إلا لأحرر


عصافير الشعر


من أقفاص المشعوذين


والدجالين…!




9




…دوما


يسخر الإله مني


كلما أردت ترويض


خيول القدر…






10




كفى…!


إني أمقت الحكايا الثلجية


حكايا دراويش


تعفن الأفيون في عقولهم…




11




من ارتعاشات الروح


ولهفة الجسد الملتهب


من وشوشة السماء للأرض


وهمس الماء للصخور والرمل


من دموع الثكالى واليتامى


وعرق الكادحين


من ضحكات الصغار


وقبلات العشاق


تولد قصائدي…


لتكون تبغا للثوار


كافيارا للفقراء


و رحيقا للعشاق…




12




…وإذ أَوْحَى لي الشعر بالنبوءة


يتراءى لي ملكوت الله


أنا نفحة من روح الله


لن تفنى أو تذق طعم الموت


تصعد إلى السماء


عائدة إلى ربها


تستظل تحت العرش


و تبقى في ملكوته الأبدي


راضية مرضية…






13




والكلمة وما يسطرون


إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ


ولدوا من سم الأفاعي


أساطيرهم


خرافاتهم


دم و دخان…




14




الحق الحق أقول


الشمس في الزورق


يبحر في الروح


بين خيالين


أحرقت الأنوار القديمة


حقا… إني أرتل آيات النور








15




رفقا بروحي


أنا لست نبياً


حتى أصلب تكفيراً


للخطايا


مهلاً…


و ليكن…


إذ كان دمي زيت قناديلكم…






16






من حطب الدم


أوقدت ناراً..


ما أن أضاءت


انهالت المجرة على هامة الليل..






17




أفسحوا لي طريقاً


طريقاً أشعل فيه شمعتي


أو دعوني اقتل نفسي


و أريحكم من قلقي…


عدت لا أطيق الظلمة


تكسو روحي


حتى سأمضي


خطاياي


رؤياي معي


و ما يفزعني


أننى أجهل كل الجهل


ما ينتظرني…!








18




أبكي


أواه ما أشد الظلام


شمعتي


شمعتي حزينة جداً


حزينة حتى الموت


لا أحد يكترث بنورها


و لا أحد يلتفت إلى هذا الاحتراق


ما أضيق الباب


و ما أعسر الطريق المؤدي إلى الحياة…!






19




هيئوا سبلاً لهذا النور


لهذا النور المنبثق من أعماق الروح


حتى لا يتراكم الظلام


تعمى الروح و تسير على غير هدى


و تظل على هذا الوضع


ما بين الموت و الولادة…!






20




الحياةُ سراج


و الحب ليس سوى نور هذا السراج


أتيت ومعي شعلة الإنسانية


من أحاطت به ذرة دفء


لمست فؤاده


فليوقد نارها….






21




عبر هذا الظلام الدامس


أمشي


حاملا صليبي على كتفي


ومعي شعلتي


قيثارتي


مفتاح بيتي في القدس


و وجه أمي الحزين


أغني


على الرغم من كل هذا النـزيف…




22




الويل الويل لكم أيها الأغنياء


لقد نلتم عزاءكم


أثمروا ثمرا يليق بالتوبة


أطعموا فقرائكم


بدلا من أن تحولوهم إلى لصوص…!










23




أحياء


وفي عوالمهم أموات


تجلدهم سياط الفقر


الذل مسخهم في صورة أشباح


نهضت من الرموس


و البؤس قد تعفن في عيونهم


تنشد الموت


مشفقاً عليهم


و أنا أشد منهم رغبة…




24




أوصي: إن مت


لا تدفنوني


خوفاً من أن يكرهني


قبري…




25




أسدل ستائر القلق


وأغفو…


أغفو في حدائق الشعر


و أراني أحلم


أَحْلمُ عند سدرة المنتهى…






26




عبر نافذة حلم


من وحي الإله


أرى الغيب يتعرى


…كاشفا لي قدري




27




يا أبت:


إني رأيت في منامي


أرعى النجوم


وإذ سمعت صوتا ًفي السماء


قائلاً:


تعال…


تعال أعلمك طهو الآيات


إني منـزلك إلى الأرض


شاعرا


قال يا بني:


لا تقصص رؤياك على أحد


فيكيدوا لك كيدا


يرجموك رجما مثل الزناة


و يتهموك بالتخريف و الجنون…




28




الحق الحق أقول


قصائدي


في اللوح المحفوظ


خطت لنبي


يأتي من بطن السماء…




29




أنا…


أنا نفحة من روح الله


في رحم نجمة عذراء


و إذا تجلى لها ملاك الرب


قائلاً:


إنهضي


خذي الصبي


وألقيه إلى الأرض…


تهللي


لا تحزني


لا تجزعي


إنـا رادوه إليك…


و جاعلوه شاعرا


ليبدأ ناموس الشعر الإلهي…!




30




ما أن تحل الروح في الروح


و أنا أرتل الآيات


وجع خفي ينتابني…


وجع ينصهر في الروح


شعرا…




31




أواه ما أشد حزني


في القلب وجع


وجع يلسع الروح…


مشفقاً على ذاتي


وذاتي مشفقة عليّ…




32




ملعونة أنت…!


الشجرة .. المرأة و الأفعى


واحد…


ما جئنا إلا لنتعذب


المأساة… المأساة. …


يسعدنا أننا نغذيه…


ما جدوى أن نحيا في حياة


تتجه نحو الموت…




33




أتأمل


حائراً مندهشاً


ويلي…


أرى نفسي تابوتاً


و الكون قبري…




34




الويل الويل


إبليس قبطان مراكبنا


و المراكب تغرق في بحر الخطايا


تنحدر بنا نحو الجحيم…




35




بين أفكاري اللاعنة وجنوني


لا أبصرغيرالتيه


أهرب…


أهرب من نفسي


أبكي…


أواه ما أشد الظلام…!