آلام شاعر ( منير مزيد )

Posted on 10 مارس 2010 بواسطة





بما ان قضيتنا ‘ قضية فلسطين ” “تمر بأصعب مراحلها وأكثرها حساسية ، لهذا
بات واجبا علينا جميعا أن نتمسك بالحلم وبالحكمة وصولا الى العدل المنشود
وعدم السماح لمجموعة من المرتزقة واللصوص في تقرير مصير الشعب الفلسطيني
..لهذا سأكتب للحلم ، للأرض ، للإنسان…




“أحبوا بعضكم بعضاً…وإن أخطأ أحدكم للآخر فليغفر له ليس سبع مرات بل سبعين مرة سبع مرات”




فإن لم تفعلوا -ولن تفعلوا- فافترسوا بعضكم بعضاً


واتركوني وحيداً مع أحزاني في محراب الصمت المقدس


أتأمل رؤيا الأنبياء …


.






1




لا وطن لدىّ


يمنحني لغته


ولون بشرته


إنما لدي فضاءات ساحرة


وعصافير تمنحني لغتها…




2




حبيبتي


من أسقط الحجر مِنْ يَدِّي


وأعطاَني بندقية لأقتل أَخِّي




3




مصلوبٌ في أحزاني الأبدية


وعلى الصليب تنزف دموع أمي


تتلقاها مياه روحي الصافية


تمتزجان معاً


تحملان وجع أشواقٍ موشمةٍ بعبير البرتقال


لأرض ـ ترابها معجونٌ في دمائنا ـ


نفارقها


و يبقى عبيرها يفوح من أنفاسنا …!




4




حبيبتي


أستضيء بقنديل عطر أنفاسك الأبدية


حالماً


أسير على الطرق السماوية


يرافقني الحزن ، الغسق المدمّى


وظل القصيدة …




5




في خَطِّ الأفقِ اللامع


من ضوء ذكرى تبتهل عشقاً للوطن


سقف من أحزان عاشق


أضناه الغناء…


تخطو عليه أطياف حلم


لا يحلم إلا بحبيـبتي…




6




يحلم


ينمو بين أشجار اللوز و الزيتون


يرضع من نهد قصيدة


رماها الله


على جبال الليل


لا أحد يراها بكامل سحرها


إلا أنا…






7




حبيبتي


بقدمين عاريتين


تخطو الروح على السقف


مفعمة بشهوة الإنعتاق


من ربقة الجسد


تسقط في النافورةِ المقدّسةِ


تَستحمُّ في ندى و حدانيةِ كُلّ الأشياء…




8




حبيبتي


ها أنا ذا الآن أسمع الحلم يبكي


يجري في أوردتي ناراً


لأشعلَ حطب الثورة


وعلى طول السواقي


يَجْري حزني


يمنح الأرض المضطربة


أنشودة القداسة …




9




هناك


أطفالٌ حملوا الشمس لأجلنا


وأخبرونا بأنّ السماءَ


تُقْرَأُ لغة الحجر الثائر…


إلا أننا تعثرنا بأمراض التخمة


بأمراض الجوع


وأمراض خرافات الجدة والغول…




10




نُحاولُ أَنْ نحلب ديك السراب


ليدلق علينا المن والسلوى


نستمع لمواعظ دراويش


عقولهم تتعفن من تبغ الهذيان


مهوسون بـ (الجرّ ) /و (الرفع)


بـ (الجزم) / و (الفتح) …


مرضى ( تا التأنيث) و (نون النسوة) …


يجرّمون زهرة الخشخاش البيضاء


بخطيئة الهوى


وزقزقة قبرة السماء الصغيرة






11




(شهريار)عجوز مصاب بداء العقم


يكدّسُ في مستودعات السلاحِ


محظِيّاتهِ


و يخصي جنوده…


(شهرزاد) تتأمل ساق الوردة


ينزلق في كهفها كسمكةٍ تسبح في الماء…






12




(ماكبث) يتباهى بالكوفية الفلسطينية


يخفي خنجره المسموم الملطخ بدمي


يلتقي (شهرزاد ) خلسةً تحت شجرة التين …


تتعرَّى..


توسوس له….!






13




الظلام يتلحف بـ فرو جلودنا


يُدخِّن تبغَ أحلامِنا الصغيرة


يشرب ساكي دموعنا الحارة


وينام مخموراً بين البؤساء…




14




حبيبتي


لن أترك النوارس تنام أبدًا


قبل أن يرسوَ الحلمُ على شواطئِك


ويعود آخرُ عصفورٍ إلى عشه




15




قالوا بأنّ السماءَ تُقْرَأُ لغة الحجارة


وأنا أَقُولُ بأنّ السماءِ تَقْرأُ لغة الحزن


و تستجيب… !




16




آه يا حزناً يَكَادُ زَيْتُهَ يُضِي وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ


يود لو يشعل هامة الليل ويضيء (واو الجماعة) …


اتيت في زمن يتأجج بالزيف


يجعل من جسد الأنوثة قرباناً للثعابين…




17




آه يا حزناً لا يهجرني


ستنحني لك يوماً كل ربات الشعر


وتقبل قدميك كل شفاه الورد…




18




أنا الآن ، يا حبيبتي أبصرتُ طريقي


ألقيتُ بأسـلحتي كلهـا


واكتفيتُ بشعاع الصمت المقدس


لأغزلَ خيوطََ الحلم من رؤيا الأنبياء…




19




شجرة لوزٍ


صرخة مولود : أعتقوني


تجتاح طريق التعب


أمام أشِقّائهِ المعذَّبين…






20




الهواء المظلم الآتي من عش الدبابير


لن يعود لـ ينبت مرةً أخرى


أغصان القصيدة تبني عُشّاً للحلمِ …




21




في مواجهة فراشاتي الذهبية


يقف الموت عاجزاً أمام خلودي…




22




مثل جدولِ صَغيرِ


ييَشْقُّ طريقه بهدوء


يجري الحلمُ في أوردتي


صافياً عذبا…




23




العالم شاحبٌ وضائع


أمام عينيي


أَنزلقُ إلى غابةِ الصمت المقدس


أبحث في مياهه الدفينة


عن رؤيا الأنبياء


لـ أطهو سيرة الحلم…




24




أنا ناي الحلم والحجر


في يد إلهة كنعانية


لا تكف عن العزف لملائكة حالمين…




26




حبيبتي


إن لم تكُن الأغنيةُ ثورةً


تَهزُّ عرش السلطان


ماذا عساها أن تكون …؟


أما القصيدة قطرةُ ندىً


تحمل عبق الأرض


وعطر الحبيبة


وفي قلبها أعاصير….




27




حبيبتي


حين أموت


لا تبك


أقرائي قصائدي


الزهرة تموت


ويبقى عبيرها يفوح


في الأجواء






28




آه…ما أسعدني


يقولون: قصائدي عسل إلهي


للأرواح الطيبة الزكية


سموم قاتلة للأشرار….






29




في نار حقدكم


سأرقص بفرح غامر


لن تسمعوا أنين أوجاعي


بل وقع اقدامي الراقصة


على أرض خطاياكم. …




30




لا يزعجني


ولا يرعبني


نباح الكلاب مهما علت


خوفي أن يخنق غناء العصافير


كما هو الحال في وطني …






31






حبيبتي


يحزنني أنك بعيدة عني


و ما يحزنني أكثر


أن يطال مقص الرقيب


قصائدي …




32




لن تجدوا ملاذَا غير البحر


بعدما تأكلون بعضكم بعضا


تعبرون


و في نهاية الرحلة


ستتحولون إلى أسماك


وتنسون بأنكم فَرَرْتُم مِّنَ اليابسة…




33




أنا و صديقي


مختلفان جدا


صديقي مناضل


يرعد


ولا يهطل


يحلم بتحرير العالم


من تيتان العولمة..




أما أنا رجل عادي


و بسيط


أحلم بأن لا أرى


البراعم تموت من العطش




34




أصرخ بأعلى الأصوات


من أنا


ومن جاء بي إلى هنا


لأهب دمي لأحزان النساء


وجسدي لجوع التراب




35




حياتي


تتأرجح بين الوحدة و الموت


أَتخلّى عن كُلّ شيء


أراني محاصرا بسماء تطاردني


بلا كلل


وعصافير حبيتي تستوطن أفكاري


لا تكف عن التغريد


وتأبى الرحيل




36




على ماذا يحاربني الأعراب


خذوا ما شئتم إلا قصائدي


عصافيري و فراشاتي


خوفاً من أن تموت قهراً


من شدة تصحر الخيال ….




37




ما بيني وبين الحياة


حاجز من الصمت


و سر لامتناهٍ من الدهشة


والألم …




38




جاءني الحزن حافياً


قدماه متورمتان في البحث عني


أشْعَلْتُ قناديلَ الصمتِ


أجْلسْتُه على فراشي


غسلت قدميه بصبيبَ الشعر


وتركته يحلم…..








39




ما عادتْ ظلاليَ تتبعُني


آثرَتْ الوقوف مع الأشجار..


أَسْألُ القصيدةَ


أَيّ طيور سوف تعشش فيه..؟


أَيّ ثمار سيطرح ..؟


تبتسم


تشيرُ إلى أنجمٍ لا تمورْ …