ولادة بنت المستكفي إنّ ابن زيدون له فقحة ( مختارات شعرية )

Posted on 8 مارس 2010 بواسطة



مختارت من شعر ولادة بنت المستكفي

هي
ولادة بنت المستكفي بالله محمد بن عبد الرحمن بن عبيد الله بن الناصر لدين
الله الأموي، شاعرة أندلسية ، من بيت الخلافة. وكانت واحدة في
زمانها،المشار إليها في ذلك الوقت بسبب شعرها. وكانت تخالط الشعراء في
زمانها وتساجلهم بل وتنافسهم

إنّ ابن زيدون له فقحة

إنّ ابن زيدون له    فقحـة        تعشقُ قضبان  السراويـلِ

لَو أبصرت أيراً على نخلة        صارَت منَ الطيرِ   الأبابيلِ

فراق مع ابن زيدون

ألا هل لنا من بعـد هـذا   التفـرُّقِ        سبيلٌ فيشكو كلُّ صبٍّ بمـا    لقـي

تمرّ الليالي لا أرى البين    ينقضـي        ولا الصبر من ورقِّ التَّشوُّقِ معتقي

أنا واللَه أصلح للمعالي

أنـا واللَـه أصلـح   للمعالـي        وأَمشي مشيتـي وأتيـهُ   تيهـا

وَأمكنُ عاشقي من صحن خدّي        وأعطي قُبلتي مَـن    يشتهيهـا

يا أصبحي اِهنأ فكم نعمة

يا أصبحـي اِهنـأ فكـم   نعمـة        جاءَتك من ذي العرشِ ربّ المنن

قد نلت باِست اِبنك ما لـم   ينـل        بفرجِ بـورانَ أبوهـا    الحسَـن

ولقّبت المسدّس وهو نعت

ولقّبت المسدّس وهو نعت        تفارقك الحياة ولا  يفارق

فَلوطـيّ ومأبـون   وزانٍ        وديّوث وقرنان   وسـارق

معطاءأ

نـا والله أصلـح   للمعـالـي        وأمشي مشيتـي وأتيـه   تيهـا

وأمكن عاشقي من صحن خدَّي        وأعطي قبلتي مـن    يشتهيهـا

هجاء ابن زيدون

لو كنت تنصف في الهوى ما بيننا        لم تهـوَ جاريتـي ولـم   تتخيَّـرِ

وتركت غصناً مثمـراً    بجمالـه        وجنحت للغصن الذي لـم   يثمـرِ

ولقد علمت بأننـي بـدر   السمـا        لكن ولعت لشقوتـي   بالمشتـري

أَلا هَل لنا من بعد هذا التفرّق

أَلا هَل لنا من بعد هـذا   التفـرّق        سبيلٌ فيشكو كلّ صبّ بمـا   لقـي

وَقد كنت أوقات التزاورِ في    الشتا        أبيتُ على جمرٍ من الشوق   محرقِ

فَكيفَ وقد أمسيت في حال   قطعـة        لَقد عجّل المقدور ما كنت    أتّقـي

تمرُّ الليالي لا أرى البين    ينقضي        وَلا الصبر من رقّ التشوّق   معتقي

سَقى اللَه أرضاً قد غدت لك منزلاً        بكلّ سكوب هاطل الوبـل مغـدقِ