ملكات الجمال.. فضائح من كل الأنواع

Posted on 6 يونيو 2010 بواسطة



 

ملكات الجمال.. فضائح من كل الأنواع

 

 

 

الضجة التي أثارها انتخاب صبيّة عربية مسلمة ملكة لجمال الولايات المتحدة قبل أيام لم تهدأ، ولا يبدو أنها ستهدأ إذ إن المسألة ضربت على الوتر الحساس لدى جماعات الضغط المعروفة بكراهيتها للعرب وللمسلمين في أميركا وخارجها.. فالاتهامات جاهزة بالجملة، وعمليات نبش الماضي جارية على قدم وساق، وإن كانت الملكة ريما فقيه لا تزال حتى الآن مسيطرة على الوضع وقادرة على الدفاع عن نفسها.
وفي نظرة سريعة إلى الماضي القريب نجد أن مسابقات الجمال قلما خلت من الاتهامات والفضائح المدوية من كل الأنواع والأوزان.. كما أن عمليات خلع الملكات وانتزاع الألقاب والتيجان منهن بعد تتويجهن في حفلات يتابعها المشاهدون في أنحاء العالم كافة، باتت أشبه بمسلسل له أول وليس له آخر.. وفي ما يلي بعض تلك التفاصيل.

كاري بريجان ملكة جمال كاليفورنيا والمرشحة الأقوى للفوز بلقب ملكة جمال الولايات المتحدة لعام 2009.. لفتت الأنظار بجمالها وذكائها وقدرتها المتميزة في الإجابة عن الأسئلة، خاصة حين عبرت بصراحة عن رأيها المعارض لما يسمى حق مثليي الجنس في الزواج. وقد سبّبت جرأتها في طرح آرائها هذه على شاشات التلفزيون غضب جمعيات الشاذين ومؤيديها، فخسرت معركة الجمال بعد وقت قصير من تتويجها.
لم يتوقف الأمر عند هذا الحد، فقد سارع أولئك الذين أغضبتهم جرأتها وصراحتها، خاصة بعد أن ظهرت في إعلان تلفزيوني يعارض زواج المثليين، إلى نشر العديد من الصور التي تبدو فيها عارية على الانترنت.. وبعد أسابيع قليلة نشروا على الإنترنت أيضاً ثمانية أفلام خليعة من «بطولة» الملكة السابقة، لم تظهر فيها الأفلام أي شخص غيرها.


بعد شهور من مشاركة ملكة جمال اليابان هيروكو ميما وملكة جمال ترينيداد وتوباغو آنيا آيونغ شي في مسابقات ملكة جمال الكون لعام 2008 تم نشر فيلم خليع قيل إنه للملكتين وهما عاريتان في أوضاع جنسية مع صديق لملكة ترينيداد. وأعلن متحدث باسم المنظمة المشرفة على انتخاب ملكات الجمال أن الأمر لا يعني المنظمة فقد تم تصويره بعد انتهاء المسابقات بعدة شهور.
وفي وقت لاحق أعلن الصديق الذي ظهر في الفيلم أن السيدة التي ظهرت مع صديقته ليست ملكة جمال اليابان.


تم خلع ملكة جمال المكسيك لعام 2009 عن العرش وانتزاع التاج منها بعد ضبطها مع عصابة تهريب مخدرات من سبعة رجال.
وأعلنت الشرطة أن ملكة الجمال لورا زونيغا اعتقلت أثناء وجودها مع بقية أفراد العصابة في سيارة واحدة، وتم ضبط ثلاثة وخمسين ألف دولار وبعض الأسلحة وكمية كبيرة من الذخائر كانت في حوزة العصابة. الطريف أن محامي الملكة السابقة قال إنها كانت في رحلة تسوق!


ليندسي إيفانز ملكة جمال المراهقات في ولاية لويزيانا لعام 2008 وقد حلت في المركز الثالث في مسابقة ملكة جمال المراهقات في الولايات المتحدة أيضاً.. لكن اللقب انتزع منها بعد اعتقالها بتهمة السرقة وحيازة مخدرات.
الغريب أن طريقة ضبطها تمت بالصدفة، فقد كانت تحضر حفل عشاء لتكريمها، وبعد انتهاء الحفل غادرت القاعة لكنها نسيت حقيبة يدها، وكانت المخدرات مخبأة داخلها.

يصف المراقبون ما حدث لهذه الملكة بأنه الفضيحة الأكبر في تاريخ مسابقات الجمال. فالملكة هي فانيسا وليامز أول سوداء يتم تتويجها ملكة جمال الولايات المتحدة، وقد تم خلعها وانتزاع اللقب منها بعد أن خصصت مجلة «بنتهاوس» عشر صفحات لنشر صور عارية للملكة السوداء. وتقول إدارة المجلة إنه بفضل تلك الصور بيعت عشرة ملايين نسخة من المجلة.
لكن الملكة السابقة استخدمت الضجة التي أثيرت حولها لتبدأ عملاً مجزياً في هوليوود وشاركت في تمثيل العديد من الأفلام والمسلسلات الناجحة ومن بينها Ugly Betty.


بعد تتويج كيتي ريس ملكة لجمال ولاية نيفادا سنة 2007 انتزع اللقب منها بعد نشر صور خليعة لها مع إحدى الصديقات، وذلك على الرغم من أن تلك الصور كانت التقطت قبل ذلك بسنوات.
وبعد انتزاع اللقب منها بفترة قصيرة ضبطتها الشرطة وهي تقود سيارتها بسرعة كبيرة، وجرى تصويرها كما هي الحال مع جميع من تضبطهم الشرطة في مثل هذه الأحوال، وسرعان ما عرفت تلك الصورة «المرعبة» طريقها إلى الإنترنت.


بعد شهور من تتويج ملكة جمال كونكتيكت تارا كونر على عرش جمال الولايات المتحدة لعام 2006 تفجرت تفاصيل فضيحة ثقيلة بعد أن ضبطتها الشرطة مخمورة وتبين أنها كانت قد تعاطت الكوكايين أيضاً.
ليس هذا فقط، فقد تم تصويرها وهي في وضع مخل بالآداب مع ملكة جمال المراهقات لذلك العام في مقر إقامة الملياردير دونالد ترامب صاحب معظم أسهم منظمة مسابقات الجمال. ومع ذلك أعلن ترامب، وهو صاحب القرار الأخير في مسابقات الجمال، أنها تستحق منحها فرصة ثانية ورفض انتزاع اللقب منها، لكنها أجبرت بعد أقل من شهر على دخول مصحة خاصة لمعالجتها من الإدمان.


تم انتزاع اللقب والتاج من ملكة جمال فيتنام تران دونغ لعام 2008 بعد أن تبين للجنة المشرفة على المسابقة أن الملكة تركت المدرسة قبل أن تكمل المرحلة الثانوية من دراستها، وذلك على الرغم من أن الحصول على مؤهل دراسي ليس من بين الشروط الواجب توافرها في المتسابقات على الفوز بعرش الجمال.
وبرر مسؤولو اللجنة في وقت لاحق قرارهم بالقول إنه من الضروري عدم تشجيع من يترك الدراسة.


تقدمت ملكة جمال كارولينا الشمالية ريبيكا ريفلز باستقالتها من منصبها، وذلك بعد أن أبلغ خطيبها السابق اللجنة المشرفة على مسابقات الجمال في الولاية أن لديه العديد من الصور العارية لها، وهو ما يتعارض مع شروط المسابقة بضرورة التصرف بأدب وأخلاق وأمانة وحشمة.
وعلى الرغم من استقالتها، رفض الخطيب السابق أن يثبت وجود مثل هذه الصور في حوزته، فطالبت ريبيكا باستعادة التاج واللقب لكن من دون جدوى. ومع ذلك كسبت قضية رفعتها ضد الخطيب السابق، وحصلت منه على تعويض مالي بعد أن اتهمته بالتسبيب في فقدانها عرش الجمال.

تم انتزاع لقب ملكة جمال فرنسا لعام 2004 من لوتيشيا بليجير بسبب ظهورها عارية على غلاف النسخة الفرنسية من مجلة بلاي بوي. وأعرب رئيس اللجنة المشرفة على المسابقة عن الرعب الشديد لهذه الفضيحة التي أجبرت اللجنة على تغيير قوانينها التي باتت تمنع الفائزات في مسابقات الجمال من القيام بأي عمل مخل بالآداب، أو الظهور عراة أو في أوضاع مسيئة طوال ست سنوات بعد فوزهن.


فازت الإنكليزية دانييل لويد بلقب ملكة جمال بريطانيا لعام 2006 لكن اللقب انتزع منها بعد ظهور صورها عارية في مجلة بلاي بوي.. كما ذكرت الصحف في وقت لاحق أن الملكة كانت على علاقة سرية بأحد قضاة اللجنة المشرفة على مسابقة الجمال.
لم تيأس الملكة السابقة فقد واصلت محاولاتها لتحقيق الشهرة فخضعت لثلاث عمليات تجميل بهدف تكبير الصدر مما أهلها للظهور في البرنامج التلفزيوني Celebrity Big Brother.. لكنها سرعان ما تورطت في العديد من المشاكل بسبب تصريحاتها العنصرية ضد الممثلة الهندية الشهيرة شيلبا شيتي.